• Rain19°رفح
  • Clear19°غزة
  • Clear19°الخليل
  • Clear19°رام الله
  • Clear19°القدس
  • Clear19°نابلس
  • Clear19°بيت لحم
  • Clear19°أريحا
  • Clear19°طولكرم
  • 0الدولار الامريكي
  • 0الدينار الاردني
  • 0اليـــــــورو
  • 0الجـنيه المصـري

فتح وحماس تتفقان على حل ملف موظفي غزة

فتح وحماس تتفقان على حل ملف موظفي غزة

شبكة فراس - غزة




كشفت نقابة الموظفين في القطاع العام بغزة، عن توصل حركتي فتح وحماس إلى اتفاق بشأن ملف الموظفين، خلال محادثاتهما في القاهرة اليومين الماضيين.


وأوضح نقيب الموظفين في القطاع العام بغزة، المستشار يعقوب الغندور، في بيانٍ اليوم الخميس، أن الاتفاق ينص على استكمال اللجان المشكلة عملية دمج الموظفين خلال المدة المحددة باتفاق القاهرة وهي (4) شهور سيصرف خلالها دفعات مالية للموظفين.


وشدد البيان، على ضرورة الحفاظ على الأمان الوظيفي لكل الموظفين وعدم إقصاء أو الاستغناء عن أحد، لافتًا إلى أن هناك آليات أخرى تم الاتفاق سيتم الإعلان عنها في المؤتمر الصحفي المزمع عقده ظهر اليوم الساعة الواحدة ظهرا بتوقيت فلسطين.


وفيما يلي نص البيان:


"الاخوة والاخوات الموظفين كافة، ان نقابة الموظفين في القطاع العام تتابع عن كثب حوارات الاخوة في حركتي حماس وفتح في القاهرة تحت رعاية مصرية كريمة ونطمئنكم بأن ملف الموظفين تم الاتفاق عليه وستقوم اللجان باستكمال عملية دمج الموظفين خلال المدة المحددة باتفاق القاهرة (4 )شهور وسيصرف خلالها دفعات مالية للموظفين، وقد تم ذلك وفق ما أكدنا عليه من الحفاظ على الأمان الوظيفي لكل الموظفين وعدم إقصاء أو الاستغناء عن احد، وهناك آليات أخرى تم الاتفاق عليها نتركها للاخوة للحديث عنها في المؤتمر الصحفي المزمع عقده كما اعلن اليوم الساعة الواحدة ظهرا ان شاء الله، وسوف يكون لنا حديث بعد ذلك بإذن الله.


ان نقابة الموظفين وهي تبارك للشعب الفلسطيني هذا الاتفاق وإنهاء الانقسام ووحدة الوطن فإنها تقدم تحية الاجلال والاكبار لكل موظفينا الأكارم الذين صبروا وصمدوا في وجه كل التحديات والمنعطفات وقد ان لهم ان يكرموا ويحصلوا على حقوقهم كاملة غير منقوصة".


وبحث وفي حركتي فتح وحماس، عددًا من القضايا، خلال اجتماعاتهم التي انعقد على مدار اليومين الماضيين في العاصمة المصرية، القاهرة، جاء أبرزها قضية الموظفين، حيث تم التركيز على حل أزمة نحو 42 ألف موظف عيّنتهم حركة «حماس» عقب سيطرتها الكاملة على القطاع وإدارته منفردة منذ وقوع الانقسام في 14 حزيران (يونيو) 2007.


وكشفت مصادر أن الوفدين اتفقا على تشكيل لجنة مشتركة من ممثلين للحركتين، إلى جانب ممثلين عن حكومة الحمد الله، لحل أزمة الموظفين، وفقاً لاتفاق القاهرة والورقة السويسرية للحل.


وصرح القيادي بحركة حماس، صلاح البردويل أمس الأربعاء، أن قضية الموظفين تشهد تطورات كثيرة، وأنه من الممكن أن يتم حسمها اليوم، حيث تسير الأمور إلى تسكينهم جميعاً بما فيهم القديم والجديد، ويضيف أن كل الموظفين المدنيين الموجودين حالياً وما تبقى من السابقين عددهم لا يزيد عن 30 ألف ونحن نحتاج إلى 35 ألف موظف.


وأضاف: "قضية الموظفين تحتاج إلى إرادة وهي موجودة بدعم مصري ونحن بحاجة إلى أكثر من 5 آلاف موظف جديد في غزة، وليس هناك فائض لعزل أي موظف".




التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الموقع وإنما تعبر عن رأي أصحابها