• Clouds17°رفح
  • Clear21°غزة
  • Clear21°الخليل
  • Clear21°رام الله
  • Clear21°القدس
  • Clear23°نابلس
  • Clear21°بيت لحم
  • Haze21°أريحا
  • Clear23°طولكرم
  • 0الدولار الامريكي
  • 0الدينار الاردني
  • 0اليـــــــورو
  • 0الجـنيه المصـري

خاص|| «سلاح المقاومة شرف».. غضب فصائلي وانتفاضة إلكترونية ضد أمن عباس

خاص|| «سلاح المقاومة شرف».. غضب فصائلي وانتفاضة إلكترونية ضد أمن عباس

شبكة فراس – كتب: رام حنين


دشن نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، «فيسبوك» و«تويتر»، هاشتاجًا بعنوان «سلاح المقاومة شرف»، ردًا على تصريحات مدير عام شرطة محمود عباس في الضفة، اللواء حازم عطا الله، أمس الأربعاء، والتي اشترط من خلالها، تجريد المقاومة من سلاحها لاتمام المصالحة.


وهاجم مئات النشطاء في تدوينات وتغريدات على مواقع التواصل الاجتماعي، عطا الله، مؤكدين أن سلاح المقاومة هو شرف للأمة العربية والإسلامية، وللدفاع عن الوطن من المحتل ولتحرير الأرض.


وقال ناشط:" سلاح المقاومة شرف الأمة وتصريحات اللواء عطا الله غير مقبولة وتصب في مصلحة إسرائيل".


وأكد أخر:" سننزع جذوركم ان فكرتكم في نزع سلاح #المقاومة #سلاح_المقاومة_شرف".


وأضاف أخر:" من يظن أن سلاح المقاومة الفلسطينية عبارة عن كلاشنين وهراوة يمكن تسليمهم لمركز شرطة فهو يحتاج إلى الكثير ليعرفه. #سلاح_المقاومة_شرف  ".


في السياق نفسه، اصدرت فصائل المقاومة تصريحات صحفية أعلنت من خلالها رفض حديث مدير عام شرطة سلطة محمود عباس، بتجريد المقاومة من سلاحها، مؤكدة، ان سلاح المقاومة خط أحمر.


الديمقراطية: تصريحات لا تخدم المصالحة


أصدر عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، طلال أبو ظريفة، تصريحًا صحفيًا، اليوم الخميس، أكد من خلاله، أن سلاح المقاومة غير مطروح على طاولة البحث، رافضاً تصريحات مسؤول الشرطة بالضفة حول سلاح القسام.


وقال أبو ظريفة، المس بسلاح القسام هو المس بسلاح كل المقاومة، والمقاومة مشروعة وسلاحها شرعي، ومتمسكون بها لأنها حق مكفول في كافة المواثيق الدولية.


وطالب الجميع بالكف عن هذه التصريحات التي لن تخدم المصالحة، وتلحق الأذى بالعلاقات الداخلية الفلسطينية.


شهداء الأقصى:  لا أحد يستطيع نزع سلاح المقاومة


هاجم الناطق باسم كتائب شهداء الأقصى لواء الشهيد نضال العامودي، الذراع العسكري لحركة فتح، أبو محمد، تصريحات مدير عام الشرطة بسلطة عباس، الرامية لتجريد المقاومة من سلاحها، مؤكدًا أن السلاح الشرعي الوحيد هو سلاح المقاومة، وفصائل المقاومة لن تُسلّم سلاحها حتى تحرير آخر شبر مغتصب من الأرض الفلسطينية.


وقال أبو محمد في تصريحات صحفية، تعقيباً على تصريحات لمسؤول الشرطة بالضفة حول سلاح القسام، "لا عطالله ولا غيره يستطيع أن ينزع سلاح المقاومة، فهذا السلاح شرعي أكثر من أي سلاح آخر، وهذا عهدة دم تناقل من الشهداء الذين ارتقوا وهم يحملون هذا السلاح".


الشعبية: سلاح المقاومة لن يخضع للابتزاز


أكدت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، أن "استمرار السلطة في المراوغة والمماطلة في القيام بمسئولياتها رغم الأجواء الإيجابية التي تخللت استلام الوزارات والمعابر بأنها عامل سلبي يمكن أن يفجر اتفاق المصالحة".


ودعا بيان الجبهة اليوم الخميس، إلى العمل وطنيًا لمواجهة جملة من العراقيل طفت على السطح في الأيام الأخيرة، والتي تزامنت معها جملة من التصريحات التوتيرية والتي تهدد طريق المصالحة.


وأكدت الجبهة على ضرورة وقف كل التصريحات غير المسؤولة من قبل قيادات السلطة وضرورة توفير المناخات والأجواء الإيجابية لإنجاح عملية المصالحة.


وأضاف البيان: إن سلاح المقاومة لا يمكن إخضاعه للابتزاز أو الإملاءات أو الاشتراطات للمضي في طريق المصالحة، باعتبار هذا السلاح درع للدفاع عن شعبنا في مواجهة جرائم الاحتلال.


وكان مدير عام شرطة عباس بالضفة المحتلة حازم عطا الله، قد قال أمس الأربعاء إنه "من المستحيل أن تحتفظ كتائب القسام بسلاحها في قطاع غزة"، في هجوم جديد على سلاح المقاومة من أحد قيادات أجهزة أمن السلطة بالضفة.

» ألـبوم الصـور


التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الموقع وإنما تعبر عن رأي أصحابها