• Clouds17°رفح
  • Clear21°غزة
  • Clear21°الخليل
  • Clear21°رام الله
  • Clear21°القدس
  • Clear23°نابلس
  • Clear21°بيت لحم
  • Haze21°أريحا
  • Clear23°طولكرم
  • 0الدولار الامريكي
  • 0الدينار الاردني
  • 0اليـــــــورو
  • 0الجـنيه المصـري

الحوار سيمتد لثلاثة أيام

5 ملفات شائكة على طاولة الفصائل الفلسطينية في القاهرة

5 ملفات شائكة على طاولة الفصائل الفلسطينية في القاهرة

شبكة فراس - القاهرة


 قال مسؤولون فلسطينيون، إن حوار الفصائل في القاهرة في 21 نوفمبر الجاري، سيمتد ثلاثة أيام، ويبحث خمس ملفات هي "الشراكة في منظمة التحرير، وتشكيل حكومة وحدة وطنية، وإجراء انتخابات عامة، وبحث ملفي الأمن والمصالحة المجتمعية".


وبيّن المسؤولون، في تصريحات لصحيفة الحياة اللندنية، اليوم الثلاثاء، أن الدعوة المصرية الموجهة للفصائل الفلسطينية حددت الحوار بثلاثة أيام، يجري خلالها البحث في الملفات الخمسة والتوافق عليها.


وأشار مسؤول في حركة «فتح» للصحيفة، إلى أن هناك فجوة كبيرة، وهناك إرث طويل، وأزمة ثقة، لذلك لن يكون من السهل التوصل إلى اتفاق في ثلاثة أيام.


من جهته، رأى مسؤول في «حماس» أنه من الواضح أن مصر لن تسمح لهذه الجولة من الحوار بأن تفشل، لذلك سيقدم الجانب المصري اقتراحات حل وسط في مختلف القضايا، وأنه من المرجح التوصل إلى اتفاق عام، لكن هذا ستترتب عليه الحاجة إلى المزيد من الحوارات للاتفاق على التفاصيل.


ولفت المصدر الحمساوي، إلى أنه وحتى هذه اللحظة لم تقدم سلطة عباس أي خطوة فعلية جديدة في غزة، وما زلت مترددة وبطيئة، مشيرًا إلى أنه في الوقت الذي قدمت فيه حماس المعابر والمؤسسات الحكومية، لم يتم حتى الآن إنهاء الإجراءات العقابية وهو أمر يثير الكثير من الشكوك.


ونوه المسؤول إلى وجود خلاف جوهري في ملف الأمن، فالسلطة تريد أن تبني الأجهزة الأمنية في غزة من جديد، وحماس متمسكة باتفاق القاهرة عام 2011 الذي ينص على بقاء الأجهزة الحالية لمدة عام، يتم خلاله إضافة 3000 عنصر من أجهزة الأمن القديمة التابعة للسلطة.


التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الموقع وإنما تعبر عن رأي أصحابها