البردويل حماس قدمت كل ما لديها من أجل إنجاز المصالحة

البردويل حماس قدمت كل ما لديها من أجل إنجاز المصالحة

شبكة فراس _ وكالات 


أكد عضو المكتب السياسي فى حركة حماس صلاح البردويل ، أن حركته أوفت بوعدها وقدمت كل ما يلزم  بصدق وإرادة وطنية ، بكل ما يتعلق من المصالحة الوطنية ، وبشهادة عضو مركزية عباس عزام الأحمد ورئيس حكومة الحمدالله والقوي والفصائل الفلسطينية .


وقال البردويل الأحد " إن الأمر في البداية كان بحل اللجنة الإدارية وقد تم، ثم تبعه قضية تمكين الحكومة وقد تسلمت كافة مهامها، وبقيت استحقاقات مطلوبة من الحكومة وهذا ما ننتظره".


وأضاف البردويل:" من المفترض أن يصرف راتب شهر نوفمبر لأكثر من 40 ألف موظف في القطاع اليوم وكذا عودة الكهرباء التي قطعت، وحتى اللحظة ننتظر تنفيذ تلك الوعود".


وأشار إلى أن حركة فتح طلبت مهلة في الاجتماع الأخير لأخذ الموافقة من رئيس السلطة محمود عباس على المضي قدما بالصالحة وتنفيذ ما تم الاتفاق عليه في موضوع الرواتب والكهرباء وغيرها، وقد انتهت اليوم دون اي رد. 


كما بين البردويل أنه من المفترض أن تجتمع اللجنة القانونية بحضور أعضاء اللجنة من غزة وبحضور الراعي المصري وهذا ما لم يتم إلى هذا اللحظة.


وأوضح أن كل ما طلب من حركة حماس تم تطبيقه، وأن كل ما وعدت به السلطة قيد الانتظار، مشيرا إلى أن الحركة أقدمت على المصالحة من أجل الشعب الفلسطيني كمقدمة للوحدة الوطنية التي يحتاجها في هذه الفترة.


وتابع" يجب أن تطبق السلطة ما عليها كي يشعر المواطن بالمصالحة لدعم صموده في مواجهة المخاطر المحيطة بها"، مؤكدا على أن الحركة لن تتراجع عن فكرة توحيد الشعب، مطالبا القوى والشخصيات الفلسطينية أن تقول كلمتها في مصير رواتب الموظفين والكهرباء.


وتمنى البردويل أن يكون قرار رئيس السلطة قد وصل، وأن تسرع الحكومة في تنفيذه كي يختزلوا الوقت ويسرعوا في تطبيق اتفاق المصالحة ودفع الاستحقاقات المطلوبة منهم.


وتوقع البردويل أن يتم الأمر خلال اليومين القادمين، مشيرا إلى أن حماس لن تتخلى عن واجبها الوطني ولن تستغني عن الموظفين، وأن الحكومة لو تنكرت لواجباتها فهذا مشكلة كبيرة. 


التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الموقع وإنما تعبر عن رأي أصحابها