ثالث أيام «هبة القدس».. مواجهات في الضفة وغزة وإصابة 52 مواطنًا

ثالث أيام «هبة القدس».. مواجهات في الضفة وغزة وإصابة 52 مواطنًا

شبكة فراس – متابعات


تظاهر آلاف المواطنين في الضفة وغزة، في ثالث أيام «هبة القدس»، ردًا على قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترمب، بإعلان مدينة القدس عاصمة لدولة الاحتلال ونقل سفارة بلاده إليها.


ودرات مواجهات عنيفة اليوم الأحد، في ثالث أيام الغضب الفلسطيني في عدة مدن وبلدان مختلفة، حيث اندلعت المواجهات في القدس المحتلة والضفة وقطاع غزة، ما أسفر عن جرح وإصابة العشرات بجروح متفاوتة.


واعتدت قوات الاحتلال بوحشية على المتظاهرين، حيث أطلقت الرصاص الحي والمطاطي، وقنابل الغاز المسيل للدموع، ما أدى إلى إصابة 61 مواطنًا تعاملت معهم طواقم جمعية الهلال الأحمر حتى الآن.


50  إصابة في مواجهات مع الاحتلال بنابلس


وأفاد الناطق الرسمي باسم الهلال الأحمر الفلسطيني في نابلس أحمد جبريل، بإصابة أكثر من 50 مواطنا بجروح مختلفة خلال مواجهات مع قوات الإحتلال الإسرائيلي اندلعت على حاجز حوارة وفي قرية سالم وقرية بيت فوريك وقرية عوريف في محافظة نابلس.


وقال جبريل، إن 44 مواطنا اصيبوا بالاختناق جراء قنابل الغاز المسيل للدموع خلال المواجهات التي اندلعت على الطريق الالتفافي لقرية سالم شرق نابلس. كما دارت مواجهات على حاجز بيت فوريك مع قوات الإحتلال الإسرائيلي ولم يبلغ عن وقوع إصابات.


وعلى حاجز حوارة جنوب نابلس اغلقت قوات الاحتلال الإسرائيلي الحاجز في كلا الاتجاهين امام حركة السير بسبب شدة المواجهات.


وذكر مصدر محلي أن جنود الاحتلال أطلقوا الرصاص المعدني المغلف بالمطاط وقنابل الغاز المسيل للدموع صوب المواطنين الذين تظاهروا على الحاجز احتجاجا على قرار ترامب، ما أدى لإصابة ستة منهم بأعيرة "مطاطية"، مضيفًا أن الجنود أغلقوا الحاجز في الاتجاهين.


وفي قرية عوريف جنوب نابلس قال عادل عامر سكرتير المجلس، إن عددا من مستوطني مستوطنة ايتسهار اقتحموا القرية وهم مسلحون ووصلوا حتى بناية المدرسة بالقرية ودارت مواجهات مع قوات الاحتلال التي رافقت المستوطنين. حيث تصدى المواطنون لهم واجبروهم على التراجع دون وقوع إصابات.


مواجهات في البيرة وبيت لحم


إلى ذلك، أصيب شابين بالرصاص الحي في المواجهات الدائرة مع قوات الاحتلال على مدخل بيت لحم الشمالي، كما أصيب 4 بالغاز على مدخل البيرة "بيت إيل"، عولجت ميدانيا، بينما أصيب 4 بالأعيرة المعدنية في العروب بالخليل، و4 آخرون بالاختناق بباب الزاوية.


وأصيب مواطنان بالرصاص الحي والمطاطي قرب مسجد بلال بن رباح في بيت لحم، و5 في مخيم عايدة.


مواجهات طولكرم


كما أصيب مواطنان بالرصاص الحي و21 بالغاز المسيل للدموع في طولكرم.وقالت مصادر محلية، إن المواجهات اندلعت مساء اليوم على المدخل الغربي لمدينة طولكرم، حيث تجمع الشبان وانطلقوا في مسيرة بمشاركة طلبة جامعة فلسطين التقنية، وتوجهوا نحو الحاجز حيث بدأت المواجهات.


وأشارت إلى أن جنود الاحتلال أطلقوا الرصاص المطاطي والغاز بكثافة؛ ما أوقع إصابة بالرصاص المطاطي، وعشرات بالاختناق، فيما تتصاعد المواجهات حاليا.


وكذلك اندلعت المواجهات على مفرق زيتا في منطقة الشعراوية في طولكرم؛ حيث رشق الشبان الجنود بالحجارة، وأشعلوا الإطارات، فيما وقعت إصابات بالاختناق.


وكان طلبة جامعة فلسطين التقنية نفذوا اعتصاما، اليوم، جسّدوا خلاله دمية لترمب، وأعدموها، مؤكدين استمرار الحراك حتى إبطال القرار.


مواجهات غزة


أما في قطاع غزة، فقد أصيب 6 أحدهم بالرصاص الحي شمال قطاع غزة، وإصابة بقنبلة غاز شرق غزة، وسجلت 3 إصابات شرق خان يونس، قبل أن يفيد مراسلنا بارتفاع المصابين إلى 6 منهم طفلان، فيما أصيب مواطن في رفح.


وكانت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني، قالت أمس إن طواقمها تعاملت مع 140 إصابة في الضفة، شملت: 18 بالمطاط، 107 بالغاز، 1 ضرب و15 أخرى. كما تعاملت مع 32 إصابة في قطاع غزة، 10 منهم بالرصاص الحي و22 بالغاز.


فيما أعلنت وزارة الصحة الحصيلة النهائية للشهداء والجرحى خلال أول وثاني أيام الغضب الفلسطيني، مؤكدة أن العدوان الإسرائيلي على شعبنا خلال اليومين الماضيين أسفر عن استشهاد مواطنين وإصابة 1114 آخرين.


وذكرت الوزارة، في بيان لها، أن 954 إصابة تم علاجها ميدانياً، في حين نقلت 160 إصابة إلى مستشفيات الضفة وغزة والقدس.


وأوضحت أن إصابات الضفة والقدس بلغت 935، أما إصابات غزة فبلغت 179 وأن من مجمل الإصابات 5 خطيرة جميعها في قطاع غزة، فيما وصفت معظم الإصابات بالطفيفة وعدد منها بالمتوسطة.


التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الموقع وإنما تعبر عن رأي أصحابها