الأسير بلال ذياب يتنفس نسائم الحرية بعد الانتصار في معركة الأمعاء الخاوية

الأسير بلال ذياب يتنفس نسائم الحرية بعد الانتصار في معركة الأمعاء الخاوية

شبكة فراس - جنين


تنفس الأسير بلال ذياب ( 32 عاما) من بلدة كفر راعي جنوب جنين، مساء اليوم الجمعة، نسائم الحرية، بعد أن خاض إضرابا عن الطعام في سجون الاحتلال، احتجاجا على اعتقاله الإداري.


والأسير ذياب اعتقل سابقا لعدّة مرات، وخاض إضرابا عام 2012 احتجاجا على اعتقاله الإداري لمدّة 78 يوما، وأعاد الاحتلال اعتقاله في الرابع عشر من تموز الماضي، وصدر بحقّه أمر اعتقال إداري لستة شهور، فأعلن الإضراب احتجاجا على القرار وعلقه بعد تعهد سلطات الاحتلال بعدم تجديده.


التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الموقع وإنما تعبر عن رأي أصحابها