• رفح
  • غزة
  • الخليل
  • رام الله
  • القدس
  • نابلس
  • بيت لحم
  • أريحا
  • طولكرم
  • 0الدولار الامريكي
  • 0الدينار الاردني
  • 0اليـــــــورو
  • 0الجـنيه المصـري

الصحفيين تنظم لقاءً حواريًا للتعريف بالوضع القانوني لغزة

الصحفيين تنظم لقاءً حواريًا للتعريف بالوضع القانوني لغزة

 شبكة فراس - غزة


نظمت نقابة الصحفيين الفلسطينيين في غزة، اليوم الثلاثاء، لقاءً حوارياً مفتوحًا مع جميع الإعلاميين، والمتحدثة باسم اللجنة الدولية للصليب الأحمر سهير زقوت، وحمل اللقاء عنوان "التعريف بالوضع القانوني الدولي الانساني وحماية الصحفيين"، وحضر اللقاء لفيف من الصحفيين.


وأكد نقيب الصحفيين الفلسطينيين الدكتور تحسين الأسطل، اليوم الثلاثاء، على ضرورة تفعيل دور الاعلام في رصد الانتهاكات الاسرائيلية بحق الأسرى والمواطنين في فلسطين، داعيًا مؤسسات الاعلام بالتفاعل مع القضايا التي يطرحها الصليب، كما رحب الأسطل وقادة العمل الاعلامي، الأستاذة سهير زقوت.


وألقت زقوت كلمتها خلال اللقاء مؤكدة  أنهم ساعدوا الكثير من المتضررين من النزاعات المسلحة  خلال العام المنصرم، ويسعون لنشر القانون الانساني وتعزيزه من خلال مناصرة المبادئ الانسانية العالمية.


وتابعت: أنّهم أجروا ما يقارب من 430 زيارة للمعتقلين في سجون الاحتلال الاسرائيلي، وحوالي 170 زيارة للمحتجزين في السجون الفلسطينية سواء كانت في قطاع غزّة او الضفة الغربية.


وأشارت زقوت إلى أن لجنة الصليب، مكنت قرابة 8 الاف معتقل من الحصول على زيارات عائلية منتظمة لحوالي 35 الف من افراد اسرهم، وذلك عن طريق تأمين المواصلات واصدار التصاريح الاسرائيلية لهم.


ولفتت إلى أنّ الصليب عمل على تحسين الظروف المعيشية لنحو ألف محتجز في قطاع غزّة من خلال تصليح السجون وتوفير مولدات كهربائية لثلاثة سجون، والتبرع بالوقود لخمسة سجون أخرى لتحسين وصول المياه والصرف الصحي لقرابة 1500 محتجز فيهم، موضحة أن الصليب استطاع توصيل أكثر من 2700 رسالة من الأسرى لذويهم، كما درّبت 240 طبيبًا وجراحًا ليتمكن من معالجة حوالي 1500 مصابًا.


وقالت: باسم الصليب أنهم ساعدوا في دعم جهوزية جمعية الهلال الأحمر، وساهمت في رفع استجابتها لحالات الطوارئ بالإضافة الى اليات التنسيق، وكما وساهمت في تعزيز القانون الدولي الانساني في ادارة الكوارث، مشيرة إلى أن اللجنة حافظت على حوارٍ منتظم مع الجانب الاسرائيلي والفلسطيني، لتذكيرهم بالتزاماتهم بموجب القانونين الدولي الانساني، والحقوقي، وعمل الصليب على تنظيم ورشات عمل توعوية لقرابة 500 ضابطًا من الأمن الإسرائيلي، ونحو 300 ضابطًا فلسطينيًا، لتعزيز الوعي والفهم للقانون الدولي والانساني.


 


التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الموقع وإنما تعبر عن رأي أصحابها