الحبس المنزلي والحرمان من دخول الضفة لفتاة من قرية عارة

الحبس المنزلي والحرمان من دخول الضفة لفتاة من قرية عارة

شبكة فراس – الأراضي المحتلة


أمرت الشرطة الإسرائيلية، اليوم بحبس الناشطة مي يونس من قرية عارة منزليًا لمدة 6 أيام ومنعها من دخول الضفة الغربية ومغادرة البلاد، وذلك بادعاء "دعم الإرهاب وإقامة علاقات مع جهات معادية للدولة".


وبحسب وسائل إعلام عبرية فإن "وحدة التحقيقات المركزية" بالشرطة الإسرائيلية، داهمت منزل الناشطة مي يونس في بلدة عارة، واقتادتها للتحقيق في مركز الشرطة بحيفا.


وأعربت يونس بعد التحقيق معها عن استنكارها وامتعاضها الشديد من مداهمة منزلها وتفتيشه والتحقيق معها والشبهات المنسوبة إليها. وأشارت إلى أن ما قامت به هو نشر أخبار فلسطينية وعربية في صفحتها الشخصية على شبكة التواصل الاجتماعي، فيسبوك، كونها ناشطة ليس أكثر.


وأوضحت بأن ما قامت بعمله جاء تعبيرا عن رأيها، وطالبت النواب العرب والأطر والجمعيات الحقوقية والشعبية بالتحرك للتصدي لحملة الشرطة الهادفة إلى كم الأفواه والتضييق على الناشطين والعمل السياسي في المجتمع العربي.


 


التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الموقع وإنما تعبر عن رأي أصحابها