• رفح
  • غزة
  • الخليل
  • رام الله
  • القدس
  • نابلس
  • بيت لحم
  • أريحا
  • طولكرم
  • 0الدولار الامريكي
  • 0الدينار الاردني
  • 0اليـــــــورو
  • 0الجـنيه المصـري
عـــاجل
  • إصابة شاب برصاص الاحتلال المطاطي في الوجه خلال المواجهات الدائرة وسط الخليل
  • الإعلام العبري: اندلاع حريق في غابة "قرب جفعات كاخ" شمال مطار اللد دون معرفة الأسباب.

علماء يكتشفون مجرة «ميتة» بالقرب من درب التبانة

علماء يكتشفون مجرة «ميتة» بالقرب من درب التبانة

شبكة فراس – مدريد


أعلن علماء فلكيون اكتشاف مجرة ميتة بالقرب من درب التبانة، تسمى "NGC 1277" انتهت فيها عملية تشكل النجوم، ولم تطرأ عليها أي تغييرات على مدى 10 مليارات عام .


وخلال دراسة علماء الفلك في جامعة "لا-لاغونا" الإسبانية، لمجرة "NGC 1277" التي تبعد مسافة 220 مليون سنة ضوئية عن الأرض بواسطة مرصد "هابل" الفضائي، واتضح أنها تتألف من النجوم الحمراء المتقدمة في السن، والتي يزيد عددها عن عدد النجوم في مجرتنا بمقدار الضعف. فيما تبلغ أبعادها نصف أبعاد درب التبانة.


وكان من المعتقد سابقا أن مثل هذه المجرات الميتة تبعد عن مجرتنا مليارات السنوات الضوئية. ويرى الباحثون أن المجرة الميتة كفت في لحظة ما عن جمع المادة الفضائية اللازمة لها للتحول إلى مجرة حلزونية كلاسيكية.


وتحيط بـ "NGC 1277" تكتلات كروية من النجوم الحمراء التي تؤثر كما يعتقد على شكل المجرة. وفي المراحل المتأخرة، كان يجب أن تظهر هناك تكتلات نجوم زرقاء، ما يدل على أن المجرة تبدأ في امتصاص مجرات أخرى أو تصطدم بها. لكن النجوم الزرقاء تغيب فيها تماما.


وتقع مجرة "NGC 1277" بالقرب من تكتل فرساوس الذي يضم ما يزيد عن ألف مجرة. وتطير المجرة الميتة بسرعة 3 ملايين كيلومتر في الساعة، ما يمنعها من جذب نجوم ومادة من مجرات أخرى. وعلاوة على ذلك، يتواجد بالقرب من قلب المجرة أحد الثقوب السوداء الكبرى في الكون، ما يحول دون تشكل نجوم جديدة.


التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الموقع وإنما تعبر عن رأي أصحابها