• رفح
  • غزة
  • الخليل
  • رام الله
  • القدس
  • نابلس
  • بيت لحم
  • أريحا
  • طولكرم
  • 0الدولار الامريكي
  • 0الدينار الاردني
  • 0اليـــــــورو
  • 0الجـنيه المصـري

لا تتركوا غزة وحيدة...

دحلان: لن يهدأ شعبنا قبل زوال الاحتلال وتحرير القدس.. وخائب من يراهن على تراجع قدراتنا

دحلان: لن يهدأ شعبنا قبل زوال الاحتلال وتحرير القدس.. وخائب من يراهن على تراجع قدراتنا

شبكة فراس – متابعات


وجه القائد والنائب محمد دحلان، مساء اليوم الاثنين، رسالة قوية إلى الاحتلال الإسرائيلي بعد المذبحة التي ارتكبها بحق المتظاهرين السلميين في قطاع غزة، والتي أدت إلى استشهاد 55 مواطنًا وإصابة 2410 اخرين.


وقال دحلان: "حذرنا من مثل هذا اليوم أو أكثر، قلنا مرارًا خائب وخاسر من يراهن على تراجع قدرات وإستعدادات شعبنا للتضحية والعطاء، ورغم الألم ومرارة فقدان عشرات الشهداء ومئات الجرحى سيخلد هذا اليوم 14/5/2018 في تاريخنا المعاصر يوما للمجد، يوما لقدسنا الحبيبة".


وأضاف: "وإني لأرجو أن لا ننكس علمنا الوطني حداداً على الشهداء، بل نرفعه عاليا خفاقا في وداع هذه الكتيبة الباسلة من أبناء شعبنا غدا، نرفعه تحديا شامخا في وجه المحتل، ورمزا لوحدة شعبنا في كل أرجاء المعمورة".


وتابع دحلان: "ومرة أخرى أقول للمحتل ولمن يعتقد بأنه قد شهد اليوم ذروة الطوفان الفلسطيني فهو خاطئ وعليه أن يراجع حساباته، لأن شعبنا لن يهدأ أبداً قبل زوال الإحتلال وتحرير القدس، وسيكون هناك جولات أشد وأعنف إلى أن يتحقق ذلك".


واستطرد: "ولأهلنا في كل مكان أقول.. لأهلنا في الضفة الغربية أقول.. لأهلنا في الشتات والمنافي أقول.. ها هي غزة الباسلة تسلم عليكم بأكثر من 50 شهيد اليوم، ها هي غزة تنتفض من أجلكم ومن أجلنا جميعا، ها هي غزة تقول لكم سنكمل المشوار مهما كانت التضحيات، فلا تتركوا غزة وحيدة، لا تتركوا غزة وحيدة، بل حولوا كل شبر من فلسطين إلى غزة جديدة، وأجعلوا كل شارع في فلسطين غزة جديدة، وذلك هو سبيلنا الوحيد للحرية والنصر ، سبيلنا الوحيد لإسترداد وتحرير قدسنا الحبيبة".


وكانت وزارة الصحة بغزة، أعلنت ارتفاع حصيلة الشهداء برصاص الاحتلال الإسرائيلي، على الشريط الحدودي شرق قطاع غزة، اليوم الاثنين، إلى 55 شهيدًا بينهم 6 أطفال، وإصابة 2410 اخرين، خلال مشاركتهم في الذكرى الـ70 لنكبة شعبنا الفلسطيني، وتنديدًا ورفضًا لنقل السفارة الأمريكية إلى القدس المحتلة.


التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الموقع وإنما تعبر عن رأي أصحابها