«واللا» العبري يكشف دور الاستخبارات الإسرائيلية في فوز ترامب برئاسة أمريكا
  • رفح
  • غزة
  • الخليل
  • رام الله
  • القدس
  • نابلس
  • بيت لحم
  • أريحا
  • طولكرم
  • 0الدولار الامريكي
  • 0الدينار الاردني
  • 0اليـــــــورو
  • 0الجـنيه المصـري

«واللا» العبري يكشف دور الاستخبارات الإسرائيلية في فوز ترامب برئاسة أمريكا

«واللا» العبري يكشف دور الاستخبارات الإسرائيلية في فوز ترامب برئاسة أمريكا

شبكة فراس – متابعات


نشر موقع «واللا» العبري، تحقيقًا صحفيًا، اليوم الأربعاء، كشف خلاله، عن ضلوع شركة إسرائيلية في التدخل في الانتخابات الأمريكية لصالح الرئيس الأمريكي الحالي دونالد ترامب.


ووفقا لموقع واللا، فإن الحديث يدور عن شركة inspiration، التي تقع في أحد المباني السرية في وسط  إسرائيل، ويملكها أحد المسؤولين السابقين في ركن الاستخبارات العسكرية بالجيش الاسرائيلي  العقيد احتياط رونين كوهن.


ويشار إلى أن الشركة تم تأسيسها عام 2012 كشركة استشارات استخباراتية وأمنية، وبعد ذلك تحولت إلى شركة تعمل في مجال الحملات الدعائية للتأثير على أراء الجمهور، وتغييرها لصالح الزبون سواء كان الزبون تجاريا أو سياسيا كما حصل مع ترامب.


وقد شغل العقيد احتياط رونين كوهن خلال خدمته العسكرية بالجيش الإسرائيلي عددا من المناصب الرفيعة، بما في ذلك رئيس ساحة الإرهاب في لواء الابحاث التابع لركن الاستخبارات العسكرية، ونائبا للواء الأبحاث، كما أنه شغل منصب ضابط ركن الاستخبارات في قيادة المنطقة الوسطى بالجيش الإسرائيلي، وبعد أن تسرح من الخدمة العسكرية عام 2012 قام بإنشاء شركة inspiration.


ووفقا لمصادر في شركة inspiration، فإن هناك عدد من الضباط الاخرين الذين عملوا سابقا في ركن الاستخبارات التابع للجيش الإسرائيلي، يعملون في الشركة، وأضافت بأن الشخص الذي ربط بين الشركة وبين ترامب هو بن كارسون الذي كان أحد المرشحين في الانتخابات الداخلية الجمهورية للرئاسة.


وأضافت المصادر بأن الشركة بدأت بالعمل منذ ذلك الوقت لصالح انتخاب الرئيس الأمريكي ترامب، من خلال تغيير آراء الجمهور الأمريكي لتأييده والتصويت له في الانتخابات، حيث استمرت الحملة التي قامت بها الشركة لمدة ثلاثة شهور قبل الانتخابات الأمريكية عام 2016.


التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الموقع وإنما تعبر عن رأي أصحابها