• رفح
  • غزة
  • الخليل
  • رام الله
  • القدس
  • نابلس
  • بيت لحم
  • أريحا
  • طولكرم
  • 0الدولار الامريكي
  • 0الدينار الاردني
  • 0اليـــــــورو
  • 0الجـنيه المصـري

تفاصيل العلاقة التجارية المشبوهة بين نجل عباس واللبناني عصام حوراني

تفاصيل العلاقة التجارية المشبوهة بين نجل عباس واللبناني عصام حوراني

شبكة فراس - وكالات


كشفت فضائية mtv اللبنانية، عن علاقة تجارية مشبوهة بين نجل رئيس السلطة ياسر محمود عباس، ورجل الأعمال اللبناني عصام حوراني، والذي تدور حوله الشبهات المالية والأمنيّة والقضائيّة.
وأشارت تقارير صحافية نشرت سنة 2012 إلى قضيّة رشوة كبرى بين "ياسر" والاخوة عصام ودافنشي حوراني، اللذين وقّعا عقداً مع شريكهما ياسر عباس، في أسواق عالميّة كثيرة في اوكرانيا، وكازاخستان، ومونتينيغرو، والسودان.
ووفق المعلومات، تمكّن الثلاثي من الحصول على عقود نفط في السودان من خلال شركة Caratube النفطيّة وبمساعدة سفير فلسطين في واشنطن وقد حصل الاخوان حوراني على جوازات سفر دبلوماسيّة فلسطينيّة منحتهم الحصانة الديبلوماسيّة. وتشير المعلومات ايضاً الى أن دافينشي حوراني يمتلك الجنسيّة الاميركيّة، وبما أنّ السلطات الاميركيّة كانت اصدرت عقوبات بحقّ النظام السوداني ومنعت الاميركيين من اقامة اي نشاط تجاري معها، استغلّ جواز سفره الفلسطيني لعقد صفقاته.
تتحدّث الكثير من التقارير الصحفيّة عن استخدام الييف شبكة من شركات النفط لشحن الأموال من كازاخستان إلى لبنان، ثم غسلها في النمسا وليتشنشتاين وسويسرا وبنما وأماكن أخرى في العالم. وتكمل هذه التقارير بالاشارة الى أنّ عصام ودافنشي ساعدا ألييف في غسل أمواله التي اقتطعت بطريقة غير مشروعة من خلال نقل مئات الملايين من الدولارات إلى شركات أسّسها آل حوراني في لبنان وأماكن أخرى. تركّزت اعمال عائلة حوراني حول شركة Caratube النفطية التي انتقل ملف علاقتها مع الجومة الكازخستانية إلى القضاء الأميركي.



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الموقع وإنما تعبر عن رأي أصحابها