• رفح
  • غزة
  • الخليل
  • رام الله
  • القدس
  • نابلس
  • بيت لحم
  • أريحا
  • طولكرم
  • 0الدولار الامريكي
  • 0الدينار الاردني
  • 0اليـــــــورو
  • 0الجـنيه المصـري

وزير سابق: «دحلان» لا يبيع القدس بأي ثمن

وزير سابق: «دحلان» لا يبيع القدس بأي ثمن

شبكة فراس – رام الله


قال وزير شؤون القدس السابق المحامي «زياد أبو زياد» إن القائد والنائب «محمد دحلان» بريء من اتهامات الشيخ كمال الخطيب، مؤكدًا على أن دحلان لايمكن أن يبيع أو يسرب أراضي القدس تحت أي ثمن من الأثمان.


وأبدى أبوزياد، في تصريحات صحفية، تعجبه من الاتهامات التي أطلقها الشيخ الخطيب، لافتا إلى أن قيادات مقدسية وقيادات من أم الفحم والأراضي المحتلة عام ثمانية وأربعين محسوبة على الحركة الإسلامية في الداخل باعت وسربت عقارات لليهود في كل من البلدة القديمة وبلدة سلوان بمدينة القدس المحتلة.


وأكد أبوزياد أنه حتى حال ثبت أن دحلان يشتري عقارات بالقدس إلا أن هذا جيد وإيجابي لأنها ستكون بأيدي فلسطينية، مستبعدًا قيام دحلان ببيع هذه العقارات فيما بعد لليهود بأي حال من الأحوال.


وشدد على أن «دحلان لا يمكن أن يبيع أو يسرب هذه العقارات لليهود تحت أي ثمن من الأثمان» .


وأوضح أبوزياد أن عدد من الشخصيات التي كانت ترافق دائما قيادات الحركة الإسلامية في زياراتها للقدس والمسجد الأقصى المبارك تحت غطاء الحركة الإسلامية وظهرت هذه الشخصيات مرارًا بجانب قيادات الحركة والذين اكتسبوا ثقة المواطنين المقدسيين من خلال ظهورهم الدائم مع قيادات هذه الحركة وكذلك طرحهم كجزء من قيادات الحركة بالداخل الفلسطيني ثبت أن هؤلاء تورطوا في تسريب بيوت وعقارات لليهود في البلدة القديمة وخارجها بالقدس.


وقال: «أنا هنا لا أتهم الحركة الإسلامية ككل ولكن هناك شخوص استطاعوا ان يستغلوا حضورهم ومواقعهم في الحركة الإسلامية لهذا الغرض، وأن الأسماء معروفة وطرحت سابقًا في وسائل الاعلام وكانوا دائمي الحضور مع الشيخ كمال الخطيب».


التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الموقع وإنما تعبر عن رأي أصحابها