• رفح
  • غزة
  • الخليل
  • رام الله
  • القدس
  • نابلس
  • بيت لحم
  • أريحا
  • طولكرم
  • 0الدولار الامريكي
  • 0الدينار الاردني
  • 0اليـــــــورو
  • 0الجـنيه المصـري

"التايمز": غدًا يتم "كبح جماح السلطان" أردوغان

"التايمز": غدًا يتم "كبح جماح السلطان" أردوغان

شبكة فراس – وكالات


اهتمت الصحف البريطانية بالانتخابات التركية المبكرة التي ستجري غدًا الأحد، وأفردت لها العديد من الافتتاحيات والتحليلات، فجاءت افتتاحية صحيفة التايمز بعنوان "كبح جماح السلطان"، أكدت خلالها أن الناخبين الأتراك أمام فرصة لإيقاف القائد التركي وسلطته الاستبدادية.


وأضافت الصحيفة، أن أردوغان كان يهدف عندما أعلن في نيسان/ابريل عن إجراء هذه الانتخابات المبكرة استباق أي تحضير قد تقوم به المعارضة لخوض هذه الانتخابات، مشيرة إلى أن الرئيس التركي فعل ما بوسعه لضمان عدم خسارته في هذه الانتخابات.


وتابعت: "أردوغان أغلق أغلبية صحف المعارضة وسجن الصحفيين المعارضين وكل من ينتقده، كما شن عملية عسكرية عبر الحدود في خطوة لحشد الأصوات"، مشيرةً إلى أن "أردوغان أصبح على حافة نكسة تاريخية، إذ يخوض هذه الانتخابات الرئاسية ضده، محرم إنجه عن حزب الشعب الجمهوري، أكبر أحزاب المعارضة في تركيا، وقد حشد حوله مؤيدين متحمسين من المذعورين من تفكيك أردوغان لإرث أتاتورك".


ورأت الصحيفة أنه في حال استطاعت المعارضة التركية الفوز بالأغلبية البرلمانية فإنهم سيضعفون قدرة أردوغان على امتطاء التقاليد الديمقراطية في البلاد.


وقالت التايمز إن أردوغان يستحق أن يخسر هذه الانتخابات، مضيفة أنه بدأ حياته السياسية بشكل جيد كفلاديمير بوتين، إذ ساد الاستقرار والرخاء البلاد فضلاً عن تحقيق العدالة الاجتماعية لجميع الأتراك، إلا أن الوقت الذي أمضاه في سدة الحكم ساعد في انتشار الفساد في تركيا، حيث طالت مزاعم الفساد عائلته شخصيًا، كما أن حرية التعبير أضحت أقل شياً فشيئاً.


التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الموقع وإنما تعبر عن رأي أصحابها