بيان وزارة الاقتصاد الوطني بشأن أسعار الاسمنت في غزة

بيان وزارة الاقتصاد الوطني بشأن أسعار الاسمنت في غزة

شبكة فراس – غزة


أصدرت وزارة الاقتصاد الوطني، بيانًا صحفيًا، اليوم الثلاثاء، أعلنت خلاله، أسعار بيع الاسمنت في السوق المحلّي بقطاع غزة، عقب تلقيها شكاوى من المواطنين باستغلال بعض التجار منع سلطات الاحتلال الإسرائيلي إدخال الاسمنت عبر معبر كرم أبو سالم إلى القطاع المحاصر ورفع سعر بيعه.


وبيّنت الوزارة في بيانها:" أنّ سعر بيع طن الاسمنت المصري للمواطن يتراوح ما بين 460 إلى 480 شيقلًا، وسعر بيع طن الاسمنت التركي يتراوح ما بين 500 إلى 520 شيقلًا، فيما يتراوح سعر بيع طن الاسمنت الإسرائيلي ما بين 520 إلى 550 شيقلًا."


وأكّدت الوزارة أن أي تجاوز لهذه الأسعار من أي تاجر سيعرّضه للمساءلة القانونية، واتخاذ أقصى العقوبات بحقّه، مشدّدة في بيانها على أنها لن تسمح باستغلال المواطن بأي شكل.


وأعلن رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو أمس الاثنين، تشديد الحصار المفروض على قطاع غزة والبدء بخطوة إغلاق معبر كرم أبو سالم، مدعيًا أن ذلك جاء بسبب استمرار إطلاق الطائرات والبالونات الحارقة تجاه مستوطنات غلاف القطاع.


ومنعت سلطات الاحتلال اليوم الثلاثاء، عبور أصناف كثيرة لقطاع غزة عبر المنفذ التجاري الوحيد "كرم أبو سالم" بشكلٍ اعتيادي، ومنعت تصدير أي من السلع.


ويعتبر "كرم أبو سالم" المعبر الوحيد الذي يستخدم للتصدير والاستيراد في القطاع؛ ويعمل خمسة أيام أسبوعيًا، ما عدا الجمعة والسبت؛ وتضع سلطات الاحتلال شروطًا صارمة على حركة البضائع، وتضع قائمة طويلة للسلع والبضائع الممنوعة من العبور.


التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الموقع وإنما تعبر عن رأي أصحابها