• رفح
  • غزة
  • الخليل
  • رام الله
  • القدس
  • نابلس
  • بيت لحم
  • أريحا
  • طولكرم
  • 0الدولار الامريكي
  • 0الدينار الاردني
  • 0اليـــــــورو
  • 0الجـنيه المصـري
عـــاجل
  • الاحتلال يغلق باب المغاربة بعد اقتحام 1000 مستوطن للمسجد الأقصى

تفاصيل مبادرة ملادينوف للتخفيف عن غزة

تفاصيل مبادرة ملادينوف للتخفيف عن غزة

شبكة فراس - القاهرة


             كشف منسق الأمم المتحدة الخاص لعملية السلام فى الشرق الأوسط، نيكولاى ملادينوف، أن الأمم المتحدة تدعم جهود مصر لتحقيق «المصالحة» بين الفصائل الفلسطينية، موضحًا أن زيارته إلى القاهرة لسببين، أولهما تأييد جهود مصر لتحقيق المصالحة وإعادة حكومة الوفاق والسلطة الفلسطينية للسيطرة على قطاع غزة، فضلاً عن طرح خطة للتخفيف عن أبناء الشعب الفلسطينى فى قطاع غزة.


وقال «ملادينوف» فى حواره مع صحيفة «اليوم السابع» المصرية، على هامش زيارته القصيرة إلى مصر،اليوم الأربعاء، إن الصراعات الفلسطينية الداخلية مدمرة للقضية لأن الحقيقة الراسخة خلال العقد الماضى أن الفلسطينيين فى الضفة الغربية وغزة والقدس يعانون من أوضاع صعبة، خاصة الانقسام بين الأجيال الناشئة خلال هذه الفترة.


ودعا حركة «حماس» للقبول بحل الدولتين ونبذ العنف وقبول المفاوضات بين الجانبين الفلسطينى والإسرائيلى، مشددًا على ضرورة أن تقبل حركة فتح بالشراكة بين جميع الفصائل بناء على اتفاق واحد يجمعهم.
وأضاف ملادينوف أنه أتى لزيارة مصر للقاء عدد من المسؤولين ومناقشة الوضع فى غزة الذى بات مقلقًا، فالأمم المتحدة تحاول بذل قصارى جهدها لدعم الجهود المصرية لتحقيق المصالحة بين الفصائل، مشيرًا إلى جدية هذه اللقاءات، موضحًا أن زيارته للقاهرة تأتي لمتابعة جهود مصر لتحقيق المصالحة وإعادة حكومة الوفاق والسلطة الفلسطينية للسيطرة على قطاع غزة.


وعن رؤيته لإعادة السلطة الفلسطينية لطاولة المفاوضات فى ظل العلاقات المتوترة مع الولايات المتحدة، قال ملادينوف، إن الأمم المتحدة كانت واضحة.. فالسبيل الوحيد لحل الصراع بين الجانبين الفلسطينى والإسرائيلى ضرورة إعادة الفلسطينيين والإسرائيليين معًا للجلوس على طاولة المفاوضات، لتحقيق حل الدولتين عبر المفاوضات، ويتم إنشاء دولة فلسطينية وأخرى إسرائيلية يعيشون جنبًا إلى جنب فى سلام وأمن، وذلك على أساس قرارات الأمم المتحدة، وضرورة أن القدس الشرقية عاصمة للدولة الفلسطينية.


وأكد أن هذه هى الأسس الرئيسية لتفعيل عملية السلام بين الجانبينوعلى الجانب الأمريكى أن يعى أن ذلك هو السبيل الوحيد لإعادة الفلسطينيين لطاولة المفاوضات.


وتمنى إعادة شراكة وتعاون الولايات المتحدة فى دعم أبناء الشعب الفلسطينى، حيث يعانى الفلسطينيون من تحديات عدة فى قطاع غزة، فضلًا عن الصعوبات الاقتصادية المعقدة فى الضفة الغربية، وأزمة اللاجئين الفلسطينيين الذين يعيشون فى المخيمات فى ظل تهديدات بتخفيض واشنطن للمساعدات المالية.


التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الموقع وإنما تعبر عن رأي أصحابها