• رفح
  • غزة
  • الخليل
  • رام الله
  • القدس
  • نابلس
  • بيت لحم
  • أريحا
  • طولكرم
  • 0الدولار الامريكي
  • 0الدينار الاردني
  • 0اليـــــــورو
  • 0الجـنيه المصـري

«الشعبية» تعلق على جريمة الاحتلال الجديدة بحق «أسطول الحرية»

«الشعبية» تعلق على جريمة الاحتلال الجديدة بحق «أسطول الحرية»

شبكة فراس – غزة


أدانت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، اليوم الاثنين، هجوم القوات البحرية التابعة لجيش الاحتلال الإسرائيلي، على سفن كسر الحصار التضامنية مع غزة أثناء إبحارها في المياه الدولية واعتقال المتواجدين على متنها.


واعتبرت الجبهة، في بيان لها، أن اعتراض سفينة كسر الحصار واقتيادها إلى ميناء سدود هو قرصنة احتلالية جديدة تندرج في سياق الإرهاب المنظم الذي يمارسه الاحتلال الاسرائيلي.


ووجهت الجبهة، التحية للمتضامنين الأجانب الذين تحدوا كل التهديدات الاسرائيلية ومخاطر الرحلة وأصروا على القيام بواجبهم الإنساني والأخلاقي نصرةً لقطاع غزة ومن أجل الضغط لإنهاء الحصار الاحتلالي المفروض عليه منذ أكثر من 11 عاماً، معربةً عن أملها أن يشكّلوا نموذجاً لآخرين ليحذوا حذوهم وخصوصاً أبناء شعوبنا العربية.


وأكدت أن الجريمة الاسرائيلية الجديدة بحق أسطول الحرية والمتضامنين الأجانب تمثل استهانة بالمجتمع الدولي وانتهاك فاضح ومتواصل لكل القوانين والأعراف الدولية، وهو ما يستوجب توثيق هذه الجرائم بحق المتضامنين الأجانب وتدويلها وتحويلها إلى محكمة الجنايات الدولية واعتبارها جرائم ضد الإنسانية تستوجب محاكمة وملاحقة قادة الاحتلال.


واستولت بحرية الاحتلال الإسرائيلي، أمس الأحد، على سفن كسر الحصار التضامنية مع غزة أثناء إبحارها في المياه الدولية، وقامت باعتقال المتضامنين على متنها من جنسيات مختلفة، وذلك وفقًا لما أفاد به رئيس اللجنة الدولية لكسر الحصار عن غزة، زاهر بيراوي.


وكانت المحاولة الأولى لكسر الحصار عن غزة في مايو عام 2010 بعد محاولة متضامنين أجانب عبر سفينة "ما في مرمرة" كسر الحصار؛ إلا أنهم تعرضوا لهجوم من البحرية الإسرائيلية أدى إلى استشهاد 10 منهم.


التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الموقع وإنما تعبر عن رأي أصحابها