الفنان المصري جميل راتب يفقد صوته مدى الحياة

الفنان المصري جميل راتب يفقد صوته مدى الحياة

شبكة فراس - القاهرة


كشف هاني التهامي، مدير أعمال الفنان المصري جميل راتب، عن تطورات حالته الصحية بعد أيام من تواجد داخل إحدى المستشفيات في باريس.


وقال التهامي، في تصريحات صحفية: «إن الوضع الصحي لجميل راتب مستقر، ولكن الأطباء أجمعوا على عدم التدخل الجراحي لاستعادة صوته الذي فقده وذلك بسبب تقدمه في السن».


وأضاف: «أن جميل راتب معنوياته مرتفعة ولا يعاني من الاكتئاب وقادر على التواصل مع من حوله رغم فقدان صوته».


يذكر أن الفنان جميل راتب، سافر السبت الماضي إلى باريس لإجراء العديد من الفحوصات الطبية وذلك بعد الأزمة الصحية التي تعرض لها في مصر وتسببت في فقدان صوتهن ولكن الأطباء نجحوا في إعادته، وأكدوا أنه لن يعود كما السباق نظرًا لمعاناته من أمراض الشيخوخة، وهو الأمر الذي لم يقتنع به جميل راتب وسافر للخارج.


الفنان الكبير كان قد استعان بكرسي متحرك خلال الأعوام الأخيرة وذلك بسبب ما يعانيه من أمراض الشيخوخة التي حرمتها من الحركة أيضًا.


ولد جميل راتب في القاهرة في 18 أغسطس 1926 لأب مصري مسلم و أم فرنسية، كلٌ منهما من أسرة غنية محافظة، أنهى التوجيهيه في مصر وكان عمره 19 عاماً، دخل مدرسة الحقوق الفرنسية وبعد السنة الأولى سافر إلى باريس لإكمال دراسته.


التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الموقع وإنما تعبر عن رأي أصحابها