• رفح
  • غزة
  • الخليل
  • رام الله
  • القدس
  • نابلس
  • بيت لحم
  • أريحا
  • طولكرم
  • 0الدولار الامريكي
  • 0الدينار الاردني
  • 0اليـــــــورو
  • 0الجـنيه المصـري

معارك غزة

معارك غزة
عمرو الشوبكي

أبدى كثيرون صدمتهم من حالة اللامبالاة التى أصابت العالم العربى تجاه ما يجرى فى قطاع غزة، فلم تعد الغارات الإسرائيلية وجرائم الاحتلال تثير أى ردود فعل تُذكر فى الشارع العربى، حتى فى البلاد المسموح فيها للناس بالتظاهر السلمى.


فلايزال كثيرون يتذكرون ردود الفعل الشعبية الواسعة عقب انطلاق الانتفاضة الثانية عام 2000، وكيف تأثر الشارع المصرى بصورة الطفل الشهيد محمد الدرة الذى قتلته قوات الاحتلال الإسرائيلى، وفرض الشارع المصرى على الإعلام الرسمى الانحياز للانتفاضة الفلسطينية وعدم عدائه للتحركات الشعبية، وحاول مبارك أن يستفيد من الانتفاضة الشعبية فى علاقته بأمريكا وإسرائيل والضغط عليهما لتقديم تنازلات من أجل إيجاد حل للقضية الفلسطينية، وعبّر أكثر من مرة عن تعاطفه مع المظاهرات الشعبية فى مصر، ولم يخشَ منها، رغم أنها ضمت مئات الآلاف من المتظاهرين وانتشرت فى مختلف المدن والجامعات المصرية.


ولقد ضُربت غزة أكثر من مرة فى السنوات الأخيرة دون أى رد فعل شعبى يُذكر، ليس فقط بسبب القيود المفروضة على التظاهر السلمى، إنما نتيجة رواج صورة ذهنية سلبية عن القضية الفلسطينية، أبطالها طرفا الانقسام الفلسطينى، أى حماس وفتح.


والحقيقة أن مسؤولية حماس فى تراجع التعاطف مع القضية الفلسطينية كبيرة وأساسية، فكل المعارك التى خاضتها فى غزة لم تحقق مكسباً سياسياً واحداً للقضية الفلسطينية، ولم تمثل عنصر ضغط على إسرائيل لكى تلتزم بقرارات الشرعية الدولية، وحوّلت سقوط الشهداء من أبناء الشعب الفلسطينى إلى هدف وليس هزيمة الاحتلال وبناء الدولة المستقلة.


عن المصري اليوم


كلمات دالّة:

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الموقع وإنما تعبر عن رأي أصحابها