لأول مرة.. بيع قبعة نادرة مصنوعة من شعر «الماموث» السيبيري

لأول مرة.. بيع قبعة نادرة مصنوعة من شعر «الماموث» السيبيري

شبكة فراس - وكالات 


            قام روسي في منطقة ياقوتيا بحياكة أول قبعة مصنوعة من شعر حيوان الماموث المنقرض، حيث ينوي بيع القطعة النادرة بـ10 آلاف دولار أمريكي.


وقال الشاب فلاديمير أموسوف، إنه حصل على شعر الماموث النادر من أحد أقربائه الذي احتفظ به لمدة طويلة، ولكنه في نهاية الأمر اضطر إلى بيعه لفلاديمير بعد أن احتاج مبلغا من المال.


ونوى فلاديمير بيع الشعر مجددا في بداية الأمر، ولكن بعد تفكير طويل قرر صنع قبعة للرأس، مستخدما العينة النادرة جدا من شعر الماموث.


وعندها، تعاقد الشاب مع صانع قبعات محترف ومتخصص في حياكة القبعات التقليدية لمنطقة ياقوتيا، والتي تصنع عادة من شعر الأحصنة.


أما اليوم، فيعرض فلاديمير قبعته النادرة للبيع مقابل 10 آلاف دولار أمريكي، فقط.


وفي السياق نفسه، أكد مدير متحف الماموث في ياقوتيا، سيمون غريغوريف، بأن قبعة فلاديمير أموسوف، هي فعلا مصنوعة من شعر ماموث حقيقي عاش قبل آلاف السنين.


وعاش الماموث على وجه الأرض قبل عشرات آلاف السنين وانتشر خاصة في منطقة سيبيريا الروسية. كما يكتشف بين الحين والآخر رفات ماموث جديد. وعادة ما تكون البقايا محفوظة في قوالب جليدية تحت الأرض، تعود للعصر الجليدي للكوكب. 

» ألـبوم الصـور


التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الموقع وإنما تعبر عن رأي أصحابها