ليبرمان: لا اتفاق مع حماس وسياستنا هي الوقيعة بينها وبين سكان غزة

ليبرمان: لا اتفاق مع حماس وسياستنا هي الوقيعة بينها وبين سكان غزة

شبكة فراس – القدس المحتلة


نفى وزير الأمن الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان مساء الأربعاء، وجود اتفاق تهدئة مع حركة "حماس" في قطاع غزة، وذلك خلافًا لما نشرته مصادر عبرية منذ قليل.


ونقلت القناة الثانية العبرية، على لسان ليبرمان، إن "حماس لن تسقط في الحرب، وليس هناك اتفاق مع الحركة"، مؤكدً أن سياسة إسرائيل هي الوقيعة بين أهالي قطاع غزة وحركة "حماس"، والتوجه المباشر للأهالي في القطاع.


وأضاف: "يجب على السكان هناك إسقاط نظام حماس"، لافتًا بقوله: رسالتي واضحة، إذا استمر الهدوء فستكسبون، وغير ذلك أنتم أول الخاسرين".


وتابع: "الهدوء في قطاع غزة يقابله هدوء موازي له من قبل الجيش الإسرائيلي، وكذلك فتح معبر كرم أبو سالم مع القطاع، وتوسيع مساحة الصيد في البحر المتوسط لتسعة أميال".


وكانت القناة العبرية العاشرة، نقلت اليوم عن مسؤول إسرائيلي كبير، قوله إن اتفاق التهدئة مع حركة حماس في غزة دخل حيز التنفيذ بناءً على الاتفاق الذي كان تم عقده عقب الحرب الأخيرة على غزة في صيف 2014.


وأضاف "أصبح الاتفاق ساري المفعول منذ هذا اليوم (الاربعاء)، مع فتح معبر كرم أبو سالم وتوسيع مساحة الصيد"، مشيرًا إلى أن وزراء المجلس الوزاري المصغر "الكابنيت" تم إطلاعهم اليوم على الاتفاق ودخوله حيز التنفيذ.


التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الموقع وإنما تعبر عن رأي أصحابها