قناة عبرية تهاجم اتفاق التهدئة وتصفه بـ«وصمة عار» على إسرائيل

قناة عبرية تهاجم اتفاق التهدئة وتصفه بـ«وصمة عار» على إسرائيل

شبكة فراس - متابعات


هاجمت القناة 20 العبرية، اتفاق التهدئة مع غزة، واصفه إياه بـ"وصمة عار" على إسرائيل.


وذكرت القناة على موقعها الإلكتروني، مساء اليوم الخميس، أنه على إسرائيل بنسيانها للأسرى لدى حركة "حماس" في قطاع غزة عليها أن تطلب الغفران من المستوطنين في غلاف غزة.


وزعمت القناة بأن اتفاق وقف إطلاق النار بين حماس وإسرائيل يعني الاستسلام لحركة "إرهابية"، وبأنه ذروة الأحداث لهذا الصيف، وقالت إسرائيل نعم لحركة حماس، بعد 130 يوماً من "الإرهاب"، على حد تعبيرها.


وأكدت القناة العبرية أن 130 يوماً من إطلاق الطائرات الورقية الحارقة وبالونات الهيليوم المشتعلة يعني الاستسلام لحركة "إرهابية"، رغم أن الجيش الإسرائيلي الأقوى في منطقة الشرق الأوسط، والجيش الأكثر أخلاقية في العالم.


التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الموقع وإنما تعبر عن رأي أصحابها