• رفح
  • غزة
  • الخليل
  • رام الله
  • القدس
  • نابلس
  • بيت لحم
  • أريحا
  • طولكرم
  • 0الدولار الامريكي
  • 0الدينار الاردني
  • 0اليـــــــورو
  • 0الجـنيه المصـري

140 فنانًا عالميًا يطالبون بمقاطعة مسابقة الغناء الأوروبية حال إقامتها في «إسرائيل»

140 فنانًا عالميًا يطالبون بمقاطعة مسابقة الغناء الأوروبية حال إقامتها في «إسرائيل»

شبكة فراس - وكالات


طالب فنانون عالميون من دول مختلفة بمقاطعة "الأورفزيون"-مسابقة الغناء الأوروبية التي ستقام العام المقبل في إسرائيل-، ونشر أكثر من 100 موسيقي، ممثل، كاتب ومخرج رسالة في صحيفة "الغارديان" البريطانية أعلنوا فيها عن تأييدهم لمطالبات فنانين فلسطينيين مقاطعة المسابقة الموسيقية في عام 2019 بسبب اقامتها في إسرائيل.


وجاء في الرسالة: "الى أن يتمتع الفلسطينيون بالحرية، العدالة والحقوق المدنيةـ لا يجب اتخاذ "نهج العمل كالمعتاد" مع الدولة التي تحرمهم من حقوقهم الأساسية، يجب مقاطعة الاوروفزيون 2019 ان أقيم في إسرائيل، التي تستمر بانتهاكات كثيرة في السنوات الأخيرة لحقوق المواطن الفلسطيني. نحن فهمنا ان اتحاد الإذاعات الأوروبية طلب من إسرائيل ان تجد موقعا "غير مثير للجدل" لاقامة المنافسة، لكن يجب الغاء وجود المنافسة في إسرائيل ونقلها الى دولة أخرى، مع تجربة أفضل في موضوع حقوق الانسان. الظلم، هو شيء مسبب للانقسام، في حين ان السعي للإنصاف وحقوق الانسان امر يوحدنا".


وذكرت الرسالة بأن اطلاق النيران في "مسيرة العودة الكبرى"، التي وقعت خلال الاحتجاجات على الحدود في قطاع غزة، حدثت بعد وقت قصير من فوز نيطاع برزيلاي في المسابقة "في 14 أيار/مايو ، "بعد أيام من فوز إسرائيل في الاوروفزيون، الجيش الإسرائيلي قتل خلال يوم واحد 62 متظاهرا فلسطينيا أعزل، بينهم ستة أولاد وأصاب المئات بالرصاص الحي".


ووقع على الرسالة فنانون من أوروبا، استراليا والولايات المتحدة وأيضا عدد من شخصيات ثقافية إسرائيلية. من بين الفنانين الموقعين، الموسيقي روجر ووترس من فرقة "بينك فلويد"، المنتج بريان اينو، والمخرج كين لويتش-الذين عبروا أكثر من مرة عن معارضتهم للسياسة الإسرائيلية.


التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الموقع وإنما تعبر عن رأي أصحابها