• رفح
  • غزة
  • الخليل
  • رام الله
  • القدس
  • نابلس
  • بيت لحم
  • أريحا
  • طولكرم
  • 0الدولار الامريكي
  • 0الدينار الاردني
  • 0اليـــــــورو
  • 0الجـنيه المصـري

خلعته بسبب مرضه النفسي

خلعته بسبب مرضه النفسي

شبكة فراس - القاهرة


من بين أروقة المحاكم تتنوع قضايا الخلع والطلاق لأسباب قد تختلف وتعدد ولكنها في النهاية تجزم بنتيجة واحدة هي الانفصال والفراق ومن تلك القضايا التي تشهدها محكمة الأسرة بمصر في الآونة الأخيرة تلك القصة التي ذكرت على لسان إحدى الزوجات التي تشتكى نادمة من زواجها الذى لم يمر عليه القليل بعدما اكتشفت مرض زوجها النفسي وخوفه من التعامل مع الآخرين.


تروى " سوزان  ي ع ي" فى العقد الثالث من العمر مأساتها مع زوجها قائلة: أبى رجل أعمال وقد التحقت بالجامعة الأمريكية وكنت متربطة بأحد زملائي ولكن أبى رفض أن يرتبط بي وعلى ذلك أطعته وبعدها أقنعني بالزواج من شخص آخر "ابن صديق له في الشركة".


ثقة برأي أبى وافقت وأعددنا حفل الزواج ومرت الأيام وعشت معه وبعد شهور لاحظت عليه تصرفاته التي لا تمت بأي صلة لطبيعة البشر فقد لاحظت عليه دوما اعتزاله عن الآخرين، وعندما أحاول الحديث إليه أو الاقتراب منه يصرخ ويغضب غضبا شديدا بدون سبب وينهال على ضربا بدون سبب سوى أن تحدثت إليه فقط.


اشتكيت الأمر الى والدي ولكنه نصحني بالصبر لحين ينهى شركته مع صديقه الذى شاركه في أعماله وتحملت اعتقادا منى أنى بذلك أضرب عصفورين بحجر واحد وهما أن اصبر عليه لعله يعالج وفى نفس الوقت يفض أبى الشراكة مع أبيه.


حاولت معه واستعنت بالكثير من الأطباء دون جدوى والكل أجمع أنه مريض بنوع غريب من التوحد وعلى ذلك هو خطر على من حوله ويجب ايداعه في إحدى المصحات .


واجهت أبى بالأمر فنصحني بالصبر بعد رحلة من البحث الطويلة للعلاج وطلب منى ألا أخبر أحدا بذلك السر حيث إن أباه لم يدخله مستشفى وذلك حتى يحافظ على سمعته في الوسط التجاري.


طفح بي الكيل وخاصة بعدما فجاءني بأنه انهال على ضربا لدرجة أنه كاد أن يقتلني عندما حاولت الاقتراب اليه، وعلى أثر ذلك بعدما تحررت من قبضة يديه على أيد أحد العاملين بالبيت قررت أن اقيم دعوى الخلع وقد حملت رقم 3476 لسنة 2018 التابعة لمحكمة السيدة زينب.


كلمات دالّة:

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الموقع وإنما تعبر عن رأي أصحابها