• رفح
  • غزة
  • الخليل
  • رام الله
  • القدس
  • نابلس
  • بيت لحم
  • أريحا
  • طولكرم
  • 0الدولار الامريكي
  • 0الدينار الاردني
  • 0اليـــــــورو
  • 0الجـنيه المصـري

قضية اغتيال «النايف» تعود للواجهة.. والسفير المذبوح متورط في الجريمة

قضية اغتيال «النايف» تعود للواجهة.. والسفير المذبوح متورط في الجريمة

شبكة فراس – متابعات


عادت قضية الشهيد عمر النايف التي تعود وقائعها للعام 2006، إلى الواجهة من جديد بعدما طالبت عائلة الشهيد بإقالة السفير الفلسطيني في صوفيا، أحمد المذبوح، وتحويله للمحاكمة باعتباره "رأس الهرم والمسؤول الأول والمباشر عن الكم الأكبر من اللغط الذي سبق وتبع استشهاد ابنها عمر".


وأصدرت عائلة النايف، اليوم الجمعة، بيانًا للتعليق على النتائج التي وصل لها التحقيق الاستقصائي الذي أجراه المدون الفلسطيني أحمد البيقاوي وذلك حو ملابسات اغتيال الشهيد عمر النايف داخل مبنى السفارة الفلسطينية في صوفيا، والتي كان قد التجأ إليها الشهيد بعد تعرضه لتهديدات من قبل الاحتلال.


وأكدت العائلة على أن نتائج التحقيق تنسجم مع المعطيات والأدلة والشهادات التي تعاملت معها العائلة ولجنة التحقيق، والتي توثق ما تعرض له الشهيد طيلة 70 يوماً من لحظة لجوئه للسفارة وحتى صبيحة يوم الاغتيال وتفاصيل الأيام التي تلتها.


وأوضحت العائلة في بيانها أن ما يثبت تورط السفير الفلسطيني باغتيال نجلها عمر، المضايقات والضغوطات التي مورست عليه طيلة فترة مكوثه في السفارة بهدف دفعه للخروج منها بدلاً من العمل على حمايته داخلها، إضافة لإعطاء الأوامر لتحريك ونقل الشهيد وهو على قيد الحياة رغم إصاباته البليغة التي لا تسمح بذلك، دون إعطاء الأولوية والاهتمام لمعالجته أو إنقاذ حياته.


وأكدت على أنه تم "العبث المتعمد بمسرح الجريمة من لحظة تحريك الشهيد وما بعدها، وإبقاء مسرح الجريمة مفتوحًا لساعات قبل بدء عمل المحققين الجنائيين، الأمر الذي أدى لمحو وطمس الأدلة والآثار وصعّب عمل لجان التحقيق”، كما اتهمت السفير الفلسطيني بـ  “تضليل مجريات التحقيق والتأثير على الشهود من خلال الترويج لرواية الانتحار منذ اللحظات الأولى لاغتياله".


وأضافت، "لقد آن الأوان وبعد انجلاء هذه الحقائق المفزعة البدء بتنفيذ إجراءات جادة تساهم في الوصول إلى القتلة الحقيقيين ومحاكمتهم ومحاسبة كل من قصّر في الكشف عن اغتيال ابننا الشهيد داخل حرم السفارة".


وفي ختام بيانها، قالت العائلة: "إننا في عائلة الشهيد عمر النايف، وقد تجرعنا الكثير من الألم بسبب ما تعرض له من مضايقات وضغوطات منذ وطأت قدماه مبنى السفارة وحتى يوم استشهاده، نهيب بالجهات المسؤولة والمختصة الاستجابة لندائنا آملين مساندة كل الشرفاء والقوى الوطنية والإسلامية".



طالع أيضًا...


خاص|| المناضل عمر النايف.. شاهد على عار السلطة


التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الموقع وإنما تعبر عن رأي أصحابها