• Clouds20°رفح
  • Clouds20°غزة
  • Clouds20°الخليل
  • Clouds20°رام الله
  • Clouds20°القدس
  • Clouds20°نابلس
  • Clouds20°بيت لحم
  • Haze20°أريحا
  • Clouds20°طولكرم
  • 3.59الدولار الامريكي
  • 5.06الدينار الاردني
  • 4.02اليـــــــورو
  • 0.2الجـنيه المصـري

تفاصيل|| رحلة قاتل مازن فقهاء من عنصر بكتائب القسام إلي عميل للموساد

تفاصيل|| رحلة قاتل مازن فقهاء من عنصر بكتائب القسام إلي عميل للموساد

متابعات – شبكة فراس


قالت مصادر مطلعة داخل حركة حماس، إن قاتل الأسير المحرر القيادي في كائب القسام مازن فقها، كان عضوا في كتائب القسام، حسبما نقل عنها موقع «الجزيرة نت» القطري، اليوم الجمعة.


 وذكرت المصادر، أن القاتل تم فصله قبل سنوات من كتائب القسام بسبب تجاوزات سلوكية وأخلاقية، وأوضحت أنه انضم بعد فصله من القسام لجماعة سلفية متطرفة قبل أن يجنده الموساد الإسرائيلي.


وأعلن رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، إسماعيل هنية، عن اعتقال منفذ عملية اغتيال فـقها، وقال إن الاحتلال الإسرائيلي هو الذي أعطى الأوامر لتنفيذ عملية الاغتيال التي تمت في 24 مارس/آذار الماضي.


وأكد هنية في مؤتمر صحفي، أن "كل التفاصيل والأدلة" تكشف تورط الاحتلال في جريمة اغتيال فقها، وتوعد بـ"تنفيذ القصاص العادل بالقاتل وكل من له علاقة بالحادثة على قاعدة العدالة الثورية".


وقال :"إنه كان بالإمكان الإعلان قبل أربعة أيام عن القاتل، لكن تم التريث من أجل الوقوف على كل التفاصيل"، معربا عن فخره وامتنانه للأجهزة الأمنية التي قال إنها كانت تعمل ليل نهار للكشف عن ملابسات الجريمة.


في السياق ذاته، أفادت النيابة العسكرية في وزارة الداخلية بغزة أنها انتهت فجر اليوم الجمعة، من تمثيل مسرح الجريمة للمتهم بقتل الشهيد مازن فقهاء وآخرين مشاركين بالجريمة.


وأشارت النيابة العسكرية في تصريحٍ صحفي إلى أنها تعمل على استكمال بقية الإجراءات القانونية؛ تمهيداً لعرضهم على المحكمة.


وأحدث اغتيال الأسير المحرر بأربع رصاصات قرب منزله في مدينة غزة صدمة، واتهمت حركة حماس إسرائيل ومتخابرين بتنفيذ العملية، بينما توعدت كتائب القسام بالثأر.


واعتقلت سلطات الاحتلال اعتقلت في أغسطس/آب 2002، وحكم عليه بالسجن تسعة مؤبدات وخمسين سنة إضافية، وفقا لحركة حماس.


وأطلق سراح فقها عام 2011 وأبعد إلى غزة في إطار صفقة وفاء الأحرار التي أفرجت بموجبها حماس عن الجندي الإسرائيلي جلعاد شاليط الذي أسرته الحركة خمس سنوات في غزة، مقابل إطلاق الاحتلال أكثر  من ألف أسير فلسطيني.


التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الموقع وإنما تعبر عن رأي أصحابها