• Clear31°رفح
  • Clear32°غزة
  • Clear32°الخليل
  • Clear32°رام الله
  • Clear32°القدس
  • Clear32°نابلس
  • Clear32°بيت لحم
  • Clear37°أريحا
  • Clear32°طولكرم
  • 3.52الدولار الامريكي
  • 4.96الدينار الاردني
  • 3.93اليـــــــورو
  • 0.19الجـنيه المصـري

خاص|| بالصور والفيديو.. "الأوتستراد اللبناني" يكشف كم المعاناة الحقيقية لأهالي "الشبريحا" وسط صمت الفصائل

خاص|| بالصور والفيديو.. "الأوتستراد اللبناني" يكشف كم المعاناة الحقيقية لأهالي "الشبريحا" وسط صمت الفصائل

بيروت- شبكة فراس


جاءت الاعتقالات التي قامت بها القوات الأمنية اللبنانية بحق بعض الأهالي في تجمع الشبريحا، لتدق ناقوس خطر وتعلن عن حالة المعاناة الكبيرة التي يعانيها أهل هذا التجمع، الذي يقطنه قرابة 6 آلاف أسرة فلسطينية في داخل الاراضي اللبنانية بدون أن ينالوا أدنى صور الاهتمام.


وقد شهد الشبريحا ، ووفقا لمصادر "شبكة فراس" الخاصة، جملة من الاعتقالات بحق الأهالي ليوقعوا بالقوة على اخلاء منازلهم، إذا كانت مسجلة بأسمائهم، أو يبقى المعتقل موقوفا إذا لم يكن المنزل مسجل باسمه، حتى يأتي المسجل باسمه المنزل ويوقع على الاخلاء، حيث من المقرر أن يتم تشييد أوتستراد مكانها يربط بين المدن اللبنانية المختلفة.


وكانت الشرطة اللبنانية قد أخطرت عشرات العائلات الفلسطينية في الشبريحا، باخلاء منازلهم في فبراير الماضي، لهدمها بحجة بناء أوتوستراد يربط المدن اللبنانية بعضها ببعض.


وأخطرت الشرطة بهدم 50 منزلا يعود لعائلات فلسطينية لاجئة في التجمع المقام منذ نحو 50 عامًا، والذي يضم قرابة 6آلاف نسمة يعملون في الزراعة.


والشبريحا أو "تجمع القاسمية"، يرجع انشاءه إلى نكبة الشعب الفلسطيني عام 1948، حيث يحده من الشرق بلدة برج رحال، ومن الغرب طريق عام صيدا- صور، ومن الشمال نهر القاسمية ومن الجنوب بلدة البرغلية. وهو تابع إدارياً وعقارياً لبلدة برج رحال.


ولا يحظى الشبريحا باهتمام الأنروا كما هو الحال مع المخيمات، حيث يعتبر تجمعا غير رسميا، ويعاني سكانه أوضاع صعبة.


وتخرج التخوفات من أن الأوتستراد الذي سيجري انشاءه سيمزق الشبريحا كما أنه سيجعل جزء من أهله بلا مأوى.


والغريب في الأمر أنه جرى تشميع منزل بورقة عادية وكتابة بخط اليد غير صادرة عن الجهات المختصة، وهو ما توضحه الصور، وإضافة إلى ذلك فإنه يجري اخلاء منازل المدنين لتنفيذ قرار الهدم وسط صمت كامل من قبل الفصائل الفلسطينية ، التي لم تخرج بأي تعقيب حول الموضوع.


ويقول شهود عيان من الشبريحا إن" قوى الامن الداخلي تشمع منازل التجمع بالشمع الاحمر بعد تبليغ الاهالي بوجوب إخلاء المنازل التي سيتم هدمها، و توضع ورقة بالشمع الأحمر على المنازل دون ختم محكمة أو نيابة عامة".


 و تضم الصور المرفقة الخارطة الأساسية لأوتستراد الشبريحا قبل أن يعدل عمدا ليشمل إزالة حي بأكمله بدون التفكير في بديل لهؤلاء الأسر التي سيتم تشريدهم، وهم بالأساس يعانون من أوضاع مأساوية متراكمة.


  وتشير مصادر إلى أنه هناك مجموعة من المعتقلين من التجمع لا زالوا قيد الاحتجاز حتى الآن وهم :" ممدوح فاعور، وطعمي مهنا ، وكامل الدحاوي"، لافتة إلى  أن  أهالي الشبريحا المهددة منازلهم بالهدم متروكون بمفردهم وغياب واضح للفصائل السياسية الفلسطينية والتحركات الشعبية أيضاً.


و تعيش الشبريحا، والتي تعاني أوضاعا انسانية عصيبة، حالة من الرعب والخوف في صفوف الأهالي الذين خلت منهم الشوارع خوفا من الاعتقال، فمن يتم اعتقاله يحتجز حتى يوقع على تنازل عن بيته، و كذلك قرار الإزالة.


ويعتبر الفلسطينيون في التجمع أن ما يجري هو سياسة قديمة متجددة ضد الشعب الفلسطيني في لبنان، فقوى الأمن الداخلي تتجول بين حين وآخر في التجمع، ومن تصل إليه تعتقله فورا وتمارس سياسة إزلال من أجل انهاء تواجدهم والتنازل عن منازلهم بدون أي تعويض أو تبديل بمنازل أو أراضي أخرى يمكن أن يبنوا فيها منازلهم.


 

» فيديوهات الفيس بوك

» ألـبوم الصـور


التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الموقع وإنما تعبر عن رأي أصحابها