• Clear24°رفح
  • Clouds27°غزة
  • Clouds27°الخليل
  • Clouds28°رام الله
  • Clouds28°القدس
  • Clouds28°نابلس
  • Clouds28°بيت لحم
  • Haze28°أريحا
  • Clouds28°طولكرم
  • 3.61الدولار الامريكي
  • 5.09الدينار الاردني
  • 4.26اليـــــــورو
  • 0.2الجـنيه المصـري

أبو زايدة يتساءل: هل هناك مبادرة للقسام أم مجرد تهويشات إعلامية؟

أبو زايدة يتساءل: هل هناك مبادرة للقسام أم مجرد تهويشات إعلامية؟

شبكة فراس - متابعات 


قال القيادي في حركة فتح، د.سفيان أبو زايدة، إنه لا يملك إجابة حول ما نشرته وكالة الأناضول التركية، بشأن المقترح الذي قدمته كتائب القسام للقيادة السياسية في حركة حماس بـ«إحداث فراغ أمني في غزة».


وتساءل أبو زايدة في تدوينه له عبر الفيس بوك، حول جدية الأخبار التي تناقلتها بعض وسائل الإعلام بخصوص مبادرة القسام ، قائلاً «هل هناك مبادرة للقسام أم مجرد تهويشات إعلامية؟».


وأكد القيادي الفتحاوي، «ليس لدي إجابة قاطعة على صحة ما نشرته بعض الوكالات الإعلامية، عن مقترح قدمه القسام للقيادة السياسية لحماس».


وكان مصدر مطلع في حركة «حماس»، قد صرح لوكالة الناضول التركية يوم الخميس الماضي، أن قيادة كتائب عز الدين القسام، الجناح المسلح للحركة، قدمت للقيادة السياسية، خطة مقترحة من أربعة بنود، للتعامل مع الأوضاع اللا إنسانية في قطاع غزة، وتتلخص الخطة في إحداث حالة فراغ سياسي وأمني بغزة، قد يفتح الباب على مصراعيه لكل الاحتمالات بما في ذلك حدوث مواجهة عسكرية مع الاحتلال إسرائيل.


وتتكون الخطة، وفق المصدر، من أربعة بنود، يتمثل أبرزها بإحداث حالة من الفراغ السياسي والأمني في غزة، إذ تتخلى حركة "حماس" عن أي دور في إدارة القطاع، على أن «تكلّف الشرطة المدنية بدورها في تقديم الخدمات المنوطة بها، وتقوم بعض المؤسسات المحلية بتسيير الشؤون الخدماتية للمواطنين». بينما تكلّف «كتائب القسام»، والأجنحة العسكرية التابعة للفصائل الفلسطينية، بملف السيطرة الميدانية الأمنية، ويتبقى على الأجهزة الأمنية في وزارة الداخلية التي تديرها حركة «حماس»، متابعة الأمور الميدانية المدنية فقط.


وأضاف أبوزايدة: «بغض النظر عن مدى جدية هذا المقترح و مدى قدرته على إنقاذ غزة و إنقاذ الوضع الفلسطيني بشكل عام. ممكن أن يكون الخبر صحيح حيث لم يتم نفيه من القسام الذى نقل باسمه»، موضحًا أنه «وباستثناء الدكتور صلاح البردويل لم ينفي أحد من حماس وجود خطه أو مقترح أو مبادرة من هذا النوع. و في نفس الوقت لم يؤكد أحد لا من القسام و لا من القيادة السياسية صحة هذا الخبر».


ووجه أبو زايدة رسالة في ختام تدوينته إلى الكل الفلسطيني، قائلاً «في كل الأحوال لا تذهبوا بعيدا، لأن الغموض على ما يبدو هو المطلوب، وإبقاء كافة الأبواب مشرعه هو نابع من تكتيك و ليس ناتج عن فوضى وإرباك»، مشددًا على أنه «بغض النظر عن دقة ما نشر ما هو أكيد أن وضع غزة على حافة الانفجار».


 



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الموقع وإنما تعبر عن رأي أصحابها