خطة عباس في الإفراج عن البرغوثي لمواجهة دحلان
الرياض - شبكة فراس: كشف مسؤول فلسطيني لجريدة "الحياة" اللندنية في نسختها السعودية، عن أن الرئيس الأميركي باراك أوباما طلب من الرئيس محمود عباس في لقائهما في واشنطن تمديد المفاوضات حتى نهاية العام الجاري، وأن الأخير طلب مقابل ذلك وقف الاستيطان وإطلاق سراح الأسرى المرضى وكبار السن والقادة السياسيين والنساء والمعتقلين الإداريين.

ونقلت الصحيفة قول المسؤول الفلسطيني، بأن عباس طلب إطلاق سراح مروان البرغوثي وأحمد سعدات وفؤاد الشوبكي بالاسم، وذلك بصفتهم قادة سياسيين، وطلب أيضاً احتفاظ السلطة بحقها في التوجه إلى عدد من المنظمات الدولية والتوقيع على عدد من مواثيق الأمم المتحدة مثل "اتفاقيات جنيف" الخاصة بالمدنيين في زمن الحرب.

وأوضحت الصحيفة أن عباس يسعى بقوة لإطلاق سراح القائد الفتحاوي الأسير مروان البرغوثي المحكوم بالسجن خمس مؤبدات، والذي يحظى بشعبية جارفة في الشارع الفلسطيني، لأن إطلاق سراحه يشكل خطوة مقبولة شعبياً وربما تبرر استمرار المفاوضات لتسعة شهور أخرى حتى نهاية العام. والعامل الثاني هو مواجهة القيادي محمد دحلان الذي يعد للعودة إلى السياسة الفلسطينية بدعم عربي.
التعليقات
جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر شبكة فراس الإعلامية
الأكثر قراءة